منتدى راس العيون
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

منتدى راس العيون

راس العيون
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 السياسة التعسفية للولايات المتحدة الأمريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
king
DR
DR
avatar

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: السياسة التعسفية للولايات المتحدة الأمريكية   2010-04-09, 14:24

السياسة التعسفية للولايات المتحدة الأمريكية
من بعد الحرب العالمية الثانية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عرف التاريخ الحربين العالميتين الأولى والثانية، وما نتج عنهما من دمار أرض وانهيار انظمة وخسائر بشرية تقدر بالملايين. وقد انتهت الحرب العالمية الثانية بهزيمة دول المحور بقيادة ألمانيا النازية وذلك في العام 1945 حيث بدأت الحرب الجديدة الغير معلن عنها بعد القصف النووي للولايات المتحدة على هيروشيما وناكازاكي ويعتبر هذا القصف اعلان للسلاح الجديد والحرب الجديدة وذلك لاعتبار الحرب العالمية الثانية قد انتهت.
لم يكن استخدام السلاح الجديد لتخويف العالم فقط، بل لإلحاق الضرر باليابان التي كانت تعد من الدول الأقل تضرراً من الحرب، وبإلقاء القنبلتين اصبحت الولايات المتحدة هي الدولة الاقل تضرراً من الحرب والأكثر انتفاعاً بالماديات بفرض عقوبات مادية على دول المحور أو الديون المتراكمة على الدول التي استعانت بإنتاجاتها الغذائية إبان الحرب.


ما بعد الحرب العالمية الثانية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أصبحت الولايات المتحدة هي الدولة الأقوى وذلك بعد خدمات نتائج الحرب لها، فكانت الأقل تضرراً بجهة الخسائر البشرية، وصاحبة أكبر خزينة مالية بالإضافة الى امتلاكها السلاح الأقوى في العالم –من وجهة نظرها- إلا أنها لم تكن على علم بامتلاك السوفييت الى هذا السلاح، وهكذا كانت بداية الحرب الباردة وزرع أمريكا لعميلتها إسرائيل في الشرق الأوسط، ودعمها الحركة الوهابية بزعامة بن لادن في أفغانستان، ودعمها لنظام صدام حسين في العراق واستخدامه في الحرب العراقية الايرانية وفي شن العدوان على الكويت بعد حصوله على الضوء الأخضر من وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك مادلين أولبرايت، حيث جميع التقارير تؤكد أنه لن تكون هناك حرب لولا اعلان امريكا على أن الخلافات بين الكويت والعراق مسألة خليجية داخلية، وبعد تحرير الكويت من قبل الأمريكان كانت لحظة تنفيذ الخطة في نشر القواعد الأمريكية في مياه الخليج العربي، ومحاولاتها في اجهاض الحركات الثورية في امريكا اللاتينية وكوبا، وحربها على الفييتناميين وبورما، وتدخلها في شئون جمهوريات الاتحاد السوفييتي بعد التفكك.

اشهار الحرب (11 سبتمبر)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ان جميع الحروب التي شنتها أمريكا الإمبريالية هدفت الى السيطرة على العالم من أجل تسخير ثرواته لصالحها وجني المزيد من رؤوس المال، ولم تكن الأحداث المُفتعلة في 11 سبتمبر سوى ذريعة لإشهار الحرب وظهور قوائم الإرهاب المُعدة مسبقاً، وكان على رأس هذه القائمة أسامة بن لادن ربيب الولايات المتحدة في حرب الوهابيين على السوفييت الذين حذروا العالم من الوهابيين وافكارهم التي تحمل نهج القمع والانغلاق، وما يسمونه الجهاد في نشر الدعوة الذي يقتل فيه المدنيين الأبرياء، وثاني المطلوبين كان رئيس النظام العراقي صدام حسين الذي ساندته أمريكا في تولي الحكم في العراق وفي حربه الايرانية، إلا أنه أصبح خطراً على السلم في الخليج العربي لما يملكه من أسلحة دمار شامل علماً بأن الأمريكان هم من قاموا بتسليحه إبان الحرب الايرانية وتشير التقارير أن أسلحة الدمار الشامل تم تفكيكها بعد العدوان على الكويت، الا أن أمريكا تمسكت بهذه الذريعة في حربها على العراق وبعد بحث طويل لم يكن هناك أثر لهذه الأسلحة ؟!!!



الشرق الأوسط الجديد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

من المؤكد أنه لم يكن بحوزة العراق أسلحة دمار شامل، وإنه من المؤكد وجود أجندة أمريكية تتحقق بعد الحرب العراقية –بخلاف الذريعة الوهمية- ، وكانت هذه الأجندة التي اعتبرتها أمريكا "سرية" تقضي في السيطرة على النفط العراقي، والدخول الى الشرق الأوسط لتنفيذ خطة الشرق الأوسط الجديد ورسم الدولة العبرية والتي يهدد وجودها سوريا وإيران والحركات الفلسطينية ومقاومة الشعب اللبناني.
ان مشروع الشرق الأوسط الجديد مرهون باستمرار المقاومة ضد الاسرائيليين وبالتالي ضد الأمريكان، وبالتالي كسح جميع ما يهدد الوجود اسرائيل في المنطقة، الا أن أمريكا اصطدمت بروسيا الاتحادية –القلب النابض للإتحاد السوفييتي- التي استعادت عافيتها من بعد الانهيار واستقطابها الى استثمارات تبلغ 200 مليار دولار –خلال عام 2009- بعد معاناتها مع ديون تصل الى 200 مليار دولار وكل ذلك كان في الفترة الرئاسية لرئيس وزراء روسيا الاتحادية الحالي "فلاديمير بوتين".
من هنا بدأت الحرب الباردة الجديدة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الإتحادية، بدعم الأول إسرائيل ونشر دروعه الصاروخية، ومساندة الروس للإيرانيين ومفاجأة الأمريكان –كما تفاجؤا بالقنبلة الذرية- بالأسلحة المتقدمة التي يملكها الروس وتجارب الصواريخ البالستية الأخيرة التي لا يردعها اي درع صاروخي حتى عام 2015.
تقدم الأسلحة الروسية هو ما فاجأ الغرب خاصة بعد العدوان الجورجي على اقليم القوقاز، لأنه لم يكن من المتوقع امتلاك روسيا المنهارة الى اسلحة متقدمة. ان الأحداث الأخيرة التي جرت في الدول الإشتراكية من الإعتراف بإقليم كوسوفو، وحرب القوقاز بقيادة ربيب أمريكا الجديد شكاسفيلي ووصول حزب يوشينكو الى الرئاسة في أوكرانيا بتمويل ودعم من الرجل الأغنى في أوكرانيا، ما هي الا محاولات للضغط على الروس والكف عن مساندة النظام الايراني، لتوجيه الضربه له وتنفيذ خارطة الطريق في رسم شرق أوسط جديد تتواجد به الدولة العبرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raselaioun.3oloum.org
 
السياسة التعسفية للولايات المتحدة الأمريكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى راس العيون  :: المنتدى الترفيهي :: ثقافة عامة-
انتقل الى: